حاصرت الأزمات نادي الزمالك المصري بإقياد القيد الصيفي للمرة الرابعة في تاريخ النادي بسبب أزمة حق الرعاية في صفقة البنيني سامسون أكينيولا المهاجم المنضم إلى القلعة البيضاء في شهر أكتوبر الماضي من نادي كاراكاس الفنزويلي.


وطلب نادي ليون 36 النيجيري حق الرعاية في صفقة انتقال سامسون لصفوف الزمالك لدفع 11.842 دولار لكن الزمالك لم يسدد مما دفع الاتحاد الدولي لإيقاف القيد له مرة أخرى حتى الدفع أو استمرار الأزمة.

ولم يحرز سامسون أكينيولا بقميص الزمالك سوى هدف وحيد الموسم الماضي بشباك سموحة بالجولة الأولى للدوري وطالب الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو برحيله، إلا أن إدارة النادي الأبيض لم تتمكن من تسويق اللاعب.

كان نادي الزمالك قد أوقف قيده بسبب الغرامة الخاصة بمحمود عبد الرازق شيكابالا قائد الفريق لصالح سبورتنج لشبونة البرتغالي، والبالغة 1.5 مليون دولار ثم االغرامة المستحقة لصالح بنجامين أتشيمبونج لاعب النادي السابق والبالغة 270 ألف دولار ثم حق الرعاية المستحق لنادي وادي دجلة في صفقة انتقال السنغالي إبراهيما نداي والبالغ قيمتها 7500 دولار وبعدها حق الرعاية المستحق لنادي ليون 36 النيجيري في صفقة انتقال سامسون والبالغ 11.842 دولار.

ويغلق باب القيد في مصر يوم 14 من شهر سبتمبر الجاري وإذا لم يدفع الزمالك وهو الرقم الغالب فإن الزمالك لن يستطيع الوفاء كل هذه المستحقات وسينتظر إلى فترة الانتقالات الشتوية في شهر يناير 2024 للتخلص من كل هذه الأزمات والبحور التي يغرق فيها.